السبت، 2 مارس، 2013

حياه شاديه العاطفيه


 
كثير من الناس لا تسير حياتهم العاطفية كما يرغبون ومن هؤلاء الفنانة المصرية الكبيرة شادية التي انفصلت عن زوجها الأول الفنان عماد حمدي بعد ثلاث سنوات فقط قضتها معه.
لم تغلق شادية قلبها أمام الحب لكنها واصلت الحياة لترتبط مجددا وهذه المرة مع الموسيقار الكبير فريد الأطرش الذي لم تكن تحب أغانيه لكنها حينما اقتربت منه وجدت فيه صفات عدة شجعتها على التقرب إليه أكثر.
الصحافة في ذلك الوقت وجدت العلاقة بين شادية وفريد مادة خصبة فراحت أخبارهما تملأ الصفحات وقد رحب الاثنان بذلك ورافقته شادية في حلقات سباق الخيل و سهراته المشهورة وبدأ الاثنان يفكران في الزواج وسافر فريد من أجل إجراء الفحوصات الطبية وكان يرسل لها البرقيات اليومية كعادة العشاق.
بعد عودته من السفر مارس فريد هوايته في السهر والحفلات وهو ما أدى إلى انتهاء هذا الارتباط العاطفي لأن شادية كانت تحتاج إلى بيت هادئ ترجع إليه آخر النهار ولا تقدر على سهرات فريد اليومية.
كانت شادية تعيش في شقة بنفس العمارة التي يسكن بها فريد وهو ما جعل الشائعات تقول أنهما عقدا القران وانتهزت شادية سفر فريد لتبيع الشقة وتسكن في مكان آخر محاولة بذلك إسدال الستار على قصة لم تكتمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق