الثلاثاء، 12 مارس، 2013

فنان فرنسي يعكف لرسوم جدارية لتزيين أنفاق تحت الأرض في الدوحة



يعكف الفنان الفرنسي التونسي الأصل السيد الأنصاري الذي تمتزج في لوحاته فنون الشارع بالخط العربي على تنفيذ مشروع جديد في الوقت الحالي بالعاصمة القطرية الدوحة.
يرسم الفنان الشاب مجموعة من اللوحات الفنية لتزيين أربعة أنفاق تحت الأرض على طريق سلوى السريع الذي يؤدي إلى الدوحة.
وقال الأنصاري "أرسم حاليا في أربعة ممرات سفلية في طريق سلوى وهي الطريق السريعة الرئيسية إلى الدوحة. رسوم بطول 732 مترا على 72 جدار وأنا أستخدم أسلوبي في الرسم الجداري مع الخط العربي. هو مزيد من الخط العربي بأسلوب الرسم بالطلاء على الجدران."
ويستلهم الفنان التراث العربي وأسلوب الحياة في قطر في مشروعه الجديد الذي يستغرق تنفيذه أربعة أشهر.
"المهم في هذا المشروع هو أنني في الدوحة وأستخدم الخط لعربي في عملي لكن ليس الخط العربي التقليدي. أنا أستخدم لخط العربي وأشكله بطريقتي الخاصة التي يغلب عليها تأثري برسم الجدران. الناس هنا سعداء باستخدامي للخط العربي فهو جزء رئيسي من الثقافة العربية."
وذكر الأنصاري أن استخدام الخط لعربي في لوحاته يساهم في تعريف الجمهور الغربي بالثقافة العربية.
وقال "استخدام الخط العربي في الرسم على الجدران وسيلة.. لتقديم شكل غير متوقع للناس. عندما أرسم في بلاد غير عربية.. وأنا في ذلك مثل سفير لثقافتي.. أحاول تقديمها للشعوب الأخرى. قررت أيضا ألا أترجم أي ألا أضع معاني كلماتي على الجدران لأني لا أريد أن يتجه من لا يقرأون العربية ولا يفهمونها إلى المعني مباشرة وإلا فقدوا الإحساس بشاعرية الخط. الخط العربي يخاطب الروح قبل أن يخاطب العين."
ومن أحدث أعمال السيد الأنصاري تزيين مئذنة مسجد الشيخ الجراج في العاصمة التونسية بآيات قرآنية.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق