الأربعاء، 6 مارس، 2013

الأموال العامة تخلي سبيل البدوي في مخالفات إعلانات "الحياة"



أمر المستشار مصطفى حسيني المحامي العام الأول لنيابة الأموال العامة العليا الأربعاء بإخلاء سبيل الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد ورئيس مجموعة قنوات الحياة بالضمان الشخصي وصرفه من سراي النيابة وذلك بعدما تم الاستماع إلى أقواله الاربعاء حول ما تضمنه أحد البلاغات بوجود تجاوزات في الإعلانات الخاصة بقناة الحياة باعتبارها شركة مساهمة.
واستمع طارق ضياء الدين رئيس النيابة بإشراف المستشار حامد راشد المحامي العام الأول بنيابة الأموال العامة العليا إلى أقوال الدكتور البدوي والذي قرر في أقواله إن التهمة الموجهة إليه عارية تماما عن الصحة موضحا أن الحملة الإعلانية التي قامت بها قناة الحياة لحزب الوفد ما هي إلا تبرع من ماله الخاص.
وأضاف البدوي أن كافة المساهمين بشركة سيجما للاعلانات وبإجماع منهم قد وافقوا على قيمة الحملة الإعلانية وبأسعار أعلى من متوسط الأسعار في الحملات الإعلانية المماثلة والتي تحددت قيمتها بمبلغ 22 مليون جنيه.
وأوضح البدوي أنه قام بسداد المبلغ قيمة الحملة الإعلانية بالكامل من ماله الخاص وأن الشركة لم تتحمل أية أعباء مالية كما أنها لم تشترك معه في التبرع.
وكانت النيابة قد تلقت بلاغا من علاء الكحكي صاحب شركة ميديا لاين للاعلانات والشريك بشركة سيجما للاعلانات ضد الدكتور السيد البدوي يتهمه فيه بتسهيل الاستيلاء على المال العام بعمل دعاية إعلانية لحزب الوفد في الانتخابات التشريعية السابقة عبر قنوات الحياة عن طريق شركة سيجما للاعلانات بدون مقابل مادي لهذه الإعلانات على الرغم من كون تلك الإعلانات تقدر بمبالغ كبيرة.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق