السبت، 2 مارس، 2013

مصور قناة مودرن لقى مصرعه نتيجة حادث قطار


 
توصلت تحريات المباحث الجنائية بالبحيرة إلى أن وفاة أحمد فوزى مصور قناة ”مودرن سبورت” والذى عثر على جثته بترعة المحمودية أمام قرية الضهرية بمركز إيتاى البارود كانت نتيجة حادث قطار.
وكان اللواء محمد حبيب مدير أمن البحيرة قد تلقى بلاغا من أهالى قرية الضهرية بمركز ايتاى البارود بالعثور على جثة شاب مهشمة الرأس ملقاة فى ترعة المحمودية بجوار السكة الحديد.
انتقل اللواء محمد الخليصى مدير إدارة البحث الجنائى والعميد محمد خريصة رئيس المباحث وقامت قوات الانقاذ النهرى باستخراج الجثة ونقلها الى مشرحة مستشفى ايتاى البارود العام وكشفت تحريات المقدم ياسر ابو العز مفتش المباحث والنقيب هانى فرحات رئيس مباحث ايتاى البارود أن الجثة لمصور بقناة مودرن سبورت يدعى أحمد محمد فوزى 43 سنة وتم تحرير محضر بتغيبه يوم الخميس 28 فبراير وأنه متزوج من سيدتين إحداهما تقيم بقرية الضهرية.
وأن آخر مشاهدة له كانت بمدينة دمنهور حيث كان بصحبة أحد أصدقائه من الاعلاميين بعد رجوعهما سويا من الاسكندرية عقب قيامه بتغطية زيارة وزير الرياضة للاكاديمية العربية .
حيث تم إبلاغ النيابة العامة التى أمرت بانتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة وأثبت الكشف المبدئى أن سبب الوفاة هو كسور تهشمية بعظام الجمجمة والوجه وكسور بالذراعين والساقين وعظام الترقوة نتيجة صدمة شديدة.
وبالبحث على شريط السكك الحديدية تم العثور على جزء من مخ المتوفى وتم إرسالها الى الطب الشرعى.
ورجحت التحريات أن تكون الوفاة نتيجة حادث قطار أثناء عبور المتوفى لشريط السكك الحديدية فى طريقه الى منزل زوجته الثانية ونتيجة الظلام لم يشاهد القطار وانه سقط فى الترعة نتيجة الاصطدام .
وأثبتت التحريات عدم وجود خلافات للمتوفى يمكن أن تكون سببا فى الحادث.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق