السبت، 16 نوفمبر، 2013

ضم جداريات الفنان محمد بنوي لأكاديمية الفنون المصرية بروما



قررت أكاديمية الفنون المصرية بروما ضم جداريات الفنان الشاب المصرى المبدع محمد بنوي، الحائزة على جائزة أفضل انتاج
للفسيفساء فى العالم عام 2013، ضمن أهم مقتنيات الاكاديمية التى تثرى فضاءاتها المتنوعة ومعارضها الفنية الفريدة، وسط 17 أكاديمية للفنون والثقافة لأعرق دول العالم ثقافة فى روما تتسابق، لنشر حضاراتها عبر تفاصيل ثقافية متنوعة لمبدعيها من الفنانين .
وكانت الجمعية البريطانية للفسيفساء قد أعلنت اختيار جدارية الموزاييك التي شارك بها الفنان محمد بنوي في جناح مصر، الذى تنظمه أكاديمية الفنون المصرية بروما في بينالي فينيسا الدولي الخامس والخمسين للفنون، ضمن أفضل خمسة أعمال موزاييك على مستوى العالم لعام 2013.
وقامت الجمعية التى اختارت العمل الابداعى للفنان المصرى بعرض إبداعاته على موقعها الاليكترونى، ضمن أفضل أعمال للفسيفساء فى العالم خلال العام الحالى .
يذكر أن المشاركة المصرية المتميزة هذا العام في بينالي فينسيا الدولي الخامس والخمسين للفنون، تعد دلالة على أن شباب المبدعين المصريين قادرين على لفت أنظار العالم إلى إبداعاتهم الفنية، حيث حرصت لجنة اختيار الفنانين المشاركين في بينالي المشكلة من قبل المجلس الأعلى للثقافة على اختيار اثنين من الشباب، لتمثيل مصر في هذه التظاهرة الفنية التي تعد الأهم على مستوى العالم في مجال الفنون.
وقالت الدكتورة جيهان زكي مدير الأكاديمية المصرية للفنون بروما فى تصريح اليوم السبت إن هذه المشاركة الفنية الهامة أقيمت تحت عنوان "خزائن المعرفة" من خلال رؤية النحات خالد ذكي قوميسير البينالي لتسليط الضوء على دورة حياة الخليقة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق