الأحد، 27 أكتوبر، 2013

هارد لك! باسم يوس ....... عبيرالرملى




مازالت الحلقة الأولى من الموسم الثاني من برنامج "البرنامج" الذي يقدمه باسم يوسف عبر شاشة "CBC"، تثير الجدل وردود الأفعال

واعتقد ان باسم يوسف اثبت بحلقه امس انه مجرد ظاهره سرعان ما سطعت وقفلت فقد حقق نجاح كبير لم يستطيع ان يحافظ عليه ويذكرنى موقفه بمطربين كتير قد ظهروا على ساحات الغناء وحققوا نجاحات كبيره يمكن لانحدار الذوق والاسفاف ثم اختفوا من على ساحه المنافسه لان الامواج اصبحت اعلى منهم ومنهم  من صمد لوجود بعض المسفين ومنحدرى الذوق  يسمعوا اسفافهم

لقد اختارفريق البرنامج توقيت سئ ومحتوى اسوء ليعود به مره اخرى الى الشاشات مما جعله يخسر الكثير من متابعى البرنامج وعنوان غير مناسب فى حاله الانقسام الحالى بالدوله والصراعات السياسيه الداخليه والخارجيه  "وقد اختار باسم يوسف عنوان "ثورة دي ولا انقلاب" لبرنامجه العائد، حيث يعرض فيه للآراء المتناقضة حول ما جرى في 30 يونيو.

وقد لقت الحلقه هجوم شعبى كبير ليس لحجم السخريه او الاشخاص الذى حدد العمل عليهم ، ولكن للاحساس بان البرنامج اصبح موجه ويلعب دور محدد له لتشويه وضرب بعض الاشخاص وليس لنقل واقع بطريقه السخريه " ف نقول انها حريه راى " وقد خرج عن حدود اللياقه بالايحاءات الجنسيه التى قد سطعت سطوع الشمس
وللاسف اختياره لاشخاص محل حب ودعم سواء من الجانب الاخوانى او القاده الذىن خضعوا لاراده الشعب جعله يخسر الجميع وبجداره واتمنا انه لو استطاع ان يختار الوقت والمحتوى الذى يعيده اقوى ويكسر بيه حاجز القلق وقد راهن الجميع انه بسقوط  مرسى قد سقط  برنامج البرنامج وسقط باسم معه وقد فاق كل التوقعات وبسال هل باسم يوسف خانه الحظ فى هذه المره وهل سيجد محتوى وجمهور ويعود الى قمه الهرم بعد منحنى الانحدار فى الحلقه الاخيره التى اثارت الراى العام .
ردود افعال غاضبة علي الفيس بوك و تويترلتهكمه علي الجيش و الفريق  السيسي حبث هاجم الاعلامي توفيق عكاشة في برنامجه باسم يوسف بالفاظ قاسية لسخريته من الرئيس عدلي منصور و الفريق السيسي و كذلك علي حسابه علي تويتر كذلك قالت الفنانة غادة عبد الرازق عبر تويتر يا باسم.. السيسي خط احمر و لماذا لا تتهكم علي امريكا ولا لانهم اعطوك جائزة و قال اللواء سامح سيف اليزل الخبير الامني علي الفيس بوك خسرت كثيرا يا باسم عدد كبير من مشاهديك و احترامهم و هناك حالة استياء شديدة في صفوف القوات المسلحة و اضاف ان هؤلاء هم من حموا مصر و ستظل مصر شامخة بقواتها و جيشها و قادتها 

وزاد الجدل  بعد أن أصدرت القناة التي تتولى عرض البرنامج بشكل حصري، بيانا مساء السبت قرأته الإعلامية لميس الحديدي عبر شاشة القناة.
وتضمن البيان رفضا من قبل مجلس إدارة قنوات "CBC" لبعض ما جاء في الحلقة الأولى من البرنامج
وأكد مجلس إدارة القناة أنه سيظل داعما لثوابت الشعور الوطني العام ولإرادة الشعب المصري، مشيرا إلى أن الإدارة ترفض استخدام أية ألفاظ أو إيحاءات أو مشاهد تؤدي إلى الاستهزاء بمشاعر الشعب المصري أو رموز دولته.
وأكدت القناة أنها تمارس حرية الإعلام بشكل كامل، وأنها تدعم ثورتي الشعب المصري سواء في الخامس والعشرين من يناير أو الثلاثين من يونيو.

وفي تعليقه على ما جرى عقب الحلقة وردود الأفعال الغاضبة من قبل البعض أو البلاغات التي أعلن عن تقديمها للنائب العام، اكتفى يوسف بتغريدة عبر "تويتر" قال فيها إن جملة "البلد لا تتحمل السخرية في هذا التوقيت، قيلت بالأمس وقيلت أيضا من عام ومن عامين، وذلك إلى جانب الشتائم والتخوين".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق