الخميس، 5 ديسمبر، 2013

انتقادات لاذعه لالبوم برنتى الجديد



 لم ينج الألبوم الأخير للمغنية الأمريكية بريتني سبيرز من تعليقات النقاد السلبية. 

وسجلت سبيرز التي تبلغ من العمر 32 عاماً ألبومها الفني الثامن باسم "بريتني جين" والذي صدر رسميا، الثلاثاء، بعدما وضع على "أي تيونز" خلال الأسبوع الماضي. وبينت ردود الفعل، أن الألبوم الفني باسم "بريتني جين" لا يبعث على الشعور بالدفء بين المستمعين، ولا يعتبر مثيراً بحسب ما روجت له المغنية الأمريكية.
وقالت سبيرز لمشجعيها "وضعت قلبي وروحي في هذا الألبوم" وذلك في رسالة مفتوحة على موقعها الإلكتروني. وأوضحت "أعرف أني أستمر بقول ذلك، ولكن هذا ألبومي الأكثر حميمية، وهذه هي الحقيقة، وأنا فعلياً فخورة به."
وأضافت: "لقد مررت بالكثير من الأمور في السنوات القليلة الماضية، ما ألهمني للعمل بشكل أعمق، وكتابة الأغنيات التي أعتقد أن الجميع يمكن أن يجد صلة معها."
وأشارت مجلة "انترتينمنت ويكلي" الأمريكية، والتي أعطت الألبوم علامة "ب+" إلى أن "بريتني جين" يخبرك عن نضالات المغنية الأمريكية على مر السنوات، ولكن يجعلنا في الوقت ذاته من خلال عشر أغنيات مرتبة، أقرب إلى الحالمين البعيدين."
وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن "النقص في الحميمية الساخرة في الألبوم الجديد، يؤدي إلى سهولة نسيانه على الفور."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق