السبت، 24 أغسطس، 2013

حوار مع بسمه حول الداعليه " فضح تجار الدين ولو عُرض وقت الإخوان كانوا أوقفوه"



قالت الفنانة بسمة إن ردود الفعل على مسلسل "الداعية" كانت رائعة، خصوصاً أن الناس أدركت شجاعة صنّاع المسلسل فى تقديم هذا
الطرح وتصويره فى فترة حكم الإخوان، وكيف فضح تجار الدين، وكذلك النهاية التى تُركت مفتوحة للجمهور، لتؤكد حقه فى اختيار الخطوة المقبلة، وهذا ما حدّده المصريون فى 30 يونيو وقرروا اختيار مستقبلهم>
وأضافت بسمة، في حوار لصحيفة الوطن السبت،أن المسلسل لوعُرض فى وقت حكم الإخوان كان من الممكن أن يكون له رد فعل مختلف، وربما كانوا أوقفوا عرضه مثلاً.
وأكدت ان صناع العمل حرصوا على ابراز الصراع بين الفن والتشدد خصوصاً مع كم الهجوم الذى تعرّض له فنانون كبار فى حجم عادل أمام، شريف عرفة، لينين الرملى، وحيد حامد، نادر جلال، إلهام شاهين وغيرهم من الفنانين الذين تم تحريك دعاوى قضائية ضدهم أو الهجوم عليهم بشكل شخصى.
وأضافت "كانت لدينا مخاوف كثيرة على الفن فى الفترة الماضية حتى وصلنا إلى أزمة وزارة الثقافة الأخيرة، لذلك كان ينبغى علينا العمل من خلال الأحداث على رصد هذا الصراع بين الفن والتطرّف ومحاولة الانتصار للفن ودوره فى النهاية ضد قوى الظلام".
وقالت إن التعامل مع المخرجين الشباب له مميزات كثيرة، مثل أنه يكون على قدر عالٍ من الحماس والرغبة فى إثبات الذات، وأيضاً الرؤية والفكر المختلف الجديد، وعلى الرغم مما تمثله هذه الخطوة من مغامرة فى الظروف الطبيعية فإن الممثل قادر على قراءة شخصية المخرج وتفكيره ورؤيته من خلال جلسات التحضير والنقاشات المبدئية حول الشخصية، وبالنسبة لمحمد العدل فقد حدث ذلك لى معه منذ اليوم الأول للتصوير وازدادت ثقتى فيه يوماً بعد يوم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق