الأحد، 25 أغسطس، 2013

تاييد شرين للشعب يعرضها لهجوم فى المغرب



أجبر جمهور مهرجان "أصوات نسائية" المقام بمدينة "تطوان" المطربة المصرية"شرين عبد الوهاب"، على مغادرة المنصة، والهروب
دون إلقاء التحية للجمهور الغاضب، بعد أن اعلنت تأييدها لشرعية الشعب المصري ضد جماعة الإخوان المسلمين في مصر و قالت "يعيش المغرب .. يعيش السيسي"، 
وأمام احتقان الأجواء وتواصل احتجاج الجمهور، لم تجد شيرين بدا من الفرار من المنصة، والانسحاب داخل سيارة رباعية الدفع، خشية أن تتطور الأمور إلى ما لا تحمد عقباه، في صورة وصفها الحاضرون بالمخزية
أثارت عبدالوهاب، غضب الجمهور المغربي الذي جاء لحضور فعاليات مهرجان أصوات نسائية، فقابلوها بالصفير و شعارات مؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي، و لم يهدأ الجمهور من الصفير في وجه "شرين" إلى أن اضطرت إلى مغادرة المنصة بشكل مرتبك ، وتحولت ساحة المنصة بعدها إلى ما يشبه وقفة للتنديد بالانقلاب العسكري - حسب تصورهم الخاطئ.
لم تتوقع شيرين عبد الوهاب أن تنسف حفلها الغنائي بنفسها، قبل أن ينطلق فعليا، بمجرد هتافها بعبارة "عاش السيسي"أمام المئات من المواطنين التطوانيين الذين قدموا لمتابعة المهرجان . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق