السبت، 26 أبريل، 2014

ذكرى الفنان رياض القصبجى " شاويش السينما المصريه"



 ذكرى وفاة رياض القصبجي  أجدع "شاويش" في السنيما المصرية رياض القصبجي


رياض القصبجي الشهير بأبو الدبل (13 سبتمبر 1903 - 23 أبريل 1963) ممثل مصري. عمل في بداية حياته العملية كمساري بالسكة الحديد، ونظراً لحبه واهتمامه المبكر بالتمثيل انضم إلى فرقة التمثيل الخاصة بالسكة الحديد، وأصبح عضوا بارزا بهذه الفرقة، ثم انضم لفرق مسرحية عديدة منها فرقة الهواة وفرقة أحمد الشامي وفرقة على الكسار وفرقة جورج ودولت أبيض وأخيرا فرقة إسماعيل يس المسرحية.

نقل رياض القصبجي إلي المستشفي اكتشف الأطباء اصابته بشلل نصفي في الجانب الأيسر نتيجة ارتفاع ضغط الدم ولم يستطع أن يغادر الفراش ولم يستطع أيضا سداد مصروفات العلاج وفي أبريل عام 1962 كان المخرج حسن الإمام يقوم بتصوير فيلم 'الخطايا' الذي ينتجه عبد الحليم حافظ، وأرسل حسن الامام إلي الممثل رياض القصبجي للقيام بدور في الفيلم، كان حسن الامام قد سمع بأن رياض القصبجي قد تماثل للشفاء بعد الشلل الذي أصابه وأنه بدأ يمشي ويتحرك، فأراد أن يرفع من روحه المعنوية وكان الدور مناسبا جدا له. جاء الشاويش عطية إلي الاستوديو ودخل البلاتوه مستندا علي ذراع شقيقته وتحامل علي نفسه ليظهر أمام العاملين في البلاتوه أن باستطاعته أن يعمل.. 
لكن حسن الامام أدرك أن الشاويش عطية ما زال يعاني وأنه سيجهد نفسه كثيرا إذا ما واجه الكاميرا فأخذ يطيب خاطره ويضاحكه وطلب منه بلباقة أن يستريح وألا يتعجل العمل قبل أن يشفي تماما وأنه أرسل إليه لكي يطمئن عليه. لكن الشاويش عطية أصر علي العمل وتحت ضغط وإلحاح منه وافق حسن الامام علي قيامه بالدور حتي لايكسر بخاطره. وقف الشاويش عطية يهييء نفسه فرحا بمواجهة الكاميرا التي طال ابتعاده عنها واشتياقه إليها ومضت لحظة سكون قبل أن ينطلق صوت الكلاكيت وفتحت الكاميرا عيونها علي الشاويش عطية الذي بدأ يتحرك مندمجا في أداء دوره.. وفي لحظة سقط في مكانه!وانهمرت الدموع من عينيه الطفولتين وهم يساعدونه علي النهوض ويحملونه بعيدا عن البلاتوه، وعاد إلي بيته حزينا وكانت تلك آخر مرة يدخل فيها البلاتوه وآخر مرة يواجه فيها الكاميرا!

بعد عام من تلك الواقعة وتحديدا في 23 أبريل من عام 1963 لفظ رياض القصبجي أنفاسه الأخيرة عن عمر 60 عاما بعد أن قضي سهرة الوداع مع عائلته وتناول خلالها الطعمية واستمع إلي صوت أم كلثوم الذي يعشقه عبر الاذاعة ولكي تكتمل فصول مأساة رياض القصبجي التي بدأت بالتهام المرض لجسده العريض انتهت بأن أسرته لم تجد ما يغطي تكاليف جنازته وظل جسده مسجي في فراشه ينتظر تكاليف جنازته ودفنه حتي تبرع بكل هذه التكاليف المنتج جمال..وهكذا كانت نهاية نجم الكوميديا الذي أضحكنا كثيرا مع إسماعيل ياسين درامية وحزينة. اشتهر كثيراً بعد أن ارتبط اسمه باسم الكوميديان الراحل إسماعيل ياسين، وعلى مدار هذه الأفلام وغيرها من الأفلام الأخرى لايمكن لأحد أن ينسى ضيق الشاويش عطية من إسماعيل يس.


ومأساة رحيله  فنان جميل وطيب القلب من منا لم يحبه لكن في نهاية حياته أصيب بالشلل النصفى ولزم الفراش

وكالعادة تخلت عنه السينيما والاصدقاء والدولة ولم يستطع توفير نفقات العلاج،

اضطر ابنه فتحى الي ان يعمل ليعول اسرته ويوفر نفقات علاج والده وسمع محمود المليجى بالأمر فسارع بالذهاب إلى بيت القصبجى هو والمنتج جمال الليثى الذى لم يكد يرى رياض القصبجى طريح الفراش حتى خرج ثائرا على نقابة الممثلين، وقام بجمع التبرعات لعلاج القصبجى، وشاركه المخرج فطين عبدالوهاب والسيناريست على الزرقانى اما الدولة فلا احد يسمع ,ولا يهتم فهو كان من العهد الملكي البائد.

المخرج حسن الامام احن عليه وطلبه ليؤدي دورا في فيلم الخطايا عام 1962 فرح القصبجي وتحامل علي نفسه فلما رآه حسن الامام اشفق عليه من المجهود فطيب خاطره ولكن القصبجي اصر علي ان يدخل البلاتوه ويمثل , فلما ان وقف امام الكاميرا وبدأ في التمثيل سقط الفنان العملاق وبكي , اهكذا تكون النهاية ؟

توفي الفنان رياض الصبجي عام 1963م بعد ان قضي ليلته مع اسرته في بيته المتواضع ولم يأخذ علاجه في هذه الليلة لعدم وجود مال يشتريه

المأساة الأليمة لهذا الفنان الجميل أن جسده ظل ملقى علي سريره مدة من الوقت لعدم توفر نفقات دفنه :(لم يجد اهله ما يكفنونه به

وظلت جثته علي السرير حتي بدأ في  الي ان علم المنتج جمال الليثي بخبر وفاته والمأساة في تأخير دفنه فتكفل بكل مصاريف جنازته ودفنه وعزائه

رحم الله اجدع وأطيب شاويش في السينيما العربية كلها 

اشهرواهم اعماله
1936اليد السوداء
1937 سر الدكتور إبراهيم
1941 ليلى بنت مدارس
1945 أميرة الأحلام
1947 ليلى بنت الأغنياء – قلبي دليلي – أبو زيد الهلالى
1948 عنبر – اليتيمان – الواجب – البوسطجى
1950 آه من الرجالة – ماكنش على البال
1951 قطر الندى – بيت الأشباح – خضرة والسندباد القبلى – المعلم بلبل – الهوا ملوش دوا
1952 قدم الخير – أموال اليتامى – الأستاذة فاطمة – أنتصار الإسلام - النمر - مسمار جحا
1953 بلال مؤذن الرسول – ريا وسكينة – نشالة هانم –عبيد المال – أنا وحبيبى
1954 مغامرات إسماعيل يس – دايما معاك - حلاق بغداد – الآنسة حنفى – نهارك سعيد – نحن بشر
1955 إسماعيل يس في *الجيش
1956 أنت حبيبي - إسماعيل يس في البوليس – إزاى أنساك – صراع قي المينا
1957 إسماعيل يس في الأسطول- ابن حميدو
1958 إسماعيل يس في بوليس حربى – بحبوح أفندى – إسماعيل يس في مستشفى المجانين
1959 إسماعيل يس في بوليس سرى – إسماعيل يس في الطيران – العتبة الخضرا ء – لوكاندة المفاجآت
تزوج رياض القصبجبى مرتين، وأنجب ولدين الأول محمود رياض القصبجى وشهرتة فايق من زوجتة الأولى وولد آخر من إحدى زوجاتة الأخرى وهو فتحي رياض القصبجي.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق