الأربعاء، 6 مارس، 2013

اخونه الدراما الرمضانيه


 
 
 
يبدو أن الحديث عن الأخونة سينتقل إلى الدراما بعدما أعلن عدد من الفنانات المحجبات عودتهن للمشاركة في السباق الرمضاني رغم ابتعادهن لفترة.
أبرز هؤلاء الفنانات النجمة الكبيرة سهير البابلي التي تعود إلى العمل التلفزيوني من خلال مسلسل «شهده»، وذلك بعد فترة انقطاع استمرت سبع سنوات منذ آخر مشاركة لها من خلال مسلسل «قلب حبيبة» الذي شاركها بطولته فتحي عبد الوهاب.
البابلي أوضحت أن سبب بعدها عن الأعمال الفنية الفترة الماضية، هو أن السيناريوهات التي عُرضت عليها كانت رديئة للغاية، كما أنها لم تتناسب مع كونها فنانة محجبة، مشيرة إلى أنها لن تتنازل عن حجابها من أجل أي دور، فمن يريدها في أي عمل عليه أن يدرك أنه يرشح سهير الفنانة المحجبة.
أما الفنانة المحجبة سهير رمزي، فتعود هي الأخرى بعد غياب استمر ما يقرب من 6 سنوات من خلال مسلسل «جداول»، وذلك بعد آخر مشاركة  لها بمسلسل «حبيب الروح» مع مصطفى فهمي.
سهير أوضحت أنها لم تتلهف على عودتها، خاصة أن الذي كان يُعرض عليها طيلة السنوات الماضية كان مشابهاً بشكل كبير للأعمال التي قدمتها، ولأنها ترفض التكرار فقابلت كل المعروض بالرفض، إلا أنها ستعود بمسلسل «جداول» الذي تُجسد من خلاله شخصية جداول، وهي سيدة مصرية عادية تتدرج في حياتها من القاع للقمة وتواجه تعثرات عديدة في حياتها، إلا أنها ولطيبتها الشديدة يناصرها الله فينصفها على الجميع، والمسلسل قصة من تأليف فيصل مراد, وإخراج عادل الأعصر, وإنتاج صوت القاهرة.
مسلسل «ميراث الريح» تظهر من خلاله الفنانة المحجبة عفاف شعيب مع سمية الخشاب، وتُجسد شعيب شخصية الزوجة الأولى للفنان محمود حميدة الذي يشارك في بطولة العمل.
الفنانة المحجبة صابرين تعود رمضانياً بمسلسلها «الملك النمرود» أمام عابد فهد ويوسف شعبان، وتظهر من خلال شخصية جارية يقوم الملك النمرود بتعذيبها، وتتواجد صابرين أيضاً في مسلسل آخر وهو «الشك» الذي يجمعها بالفنانة السورية رغدة وحسين فهمي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق